الاثنين، 27 أبريل، 2009

ختان العقول


عفوا إن بكينا معا . مقدمه سخيفه لموضوع أكثر سخافه ولكن أصبحت لا أحتمل
خيريه إسم دايتنا وطبيبتنا وكل ما لنا في قريتنا الكبير مصر , بلاد الطهر والطهارة
صيف كل عام , وطفله كل عام ونزف كل عام , تكرار الببغاوات الأكثر طهاره عل مر
العصور , وشهوه تتجدد في صيف كل عام .
زائده دوديه وضعها الله في حين إستيقظ باكرا , قطعه لحميه قد تثير ما تثير وتدفعني دفعا الي
رجل الرجال أسد الغابه .
تأتي خيريه لتعيد الرشد والهداية الي جسدي , خيريه كالببغاء أشاعت في قريتنا مصر جمله شرطيه
لو لم نتخلص من تلك الزائدة تتحول تلك الأجزاء الملعونة الي أعضاء ذكريه وتسحقنا سحقا .
لعنه الله ستحل علينا , ان لم نتخلص منها صرنا كائنات شهوانيه طبيعيه تشتهي الرجال .
لذا لنتخلص من ابواب الشرور , قطعا سنستريح كما استرحنا منذ قديم الازل وتبغدننا في هناء ويسر الحياه .
ونخلص نساء أطفال البلاد من تلك الرغبات المتوحشة الحقيرة , نميزهم كما تميز اليهود قديما .
البحث عن العلامه يمزقنا دون أي فهم .
خيريه انا لن أصرخ ,,لن أبكي , ليشهد كل الرجال المدينه علي امرأه مختونه طاهره أجدد ختاني في كل صيف
أعضائي وزائدتي التناسليه تنمو في شتاء مصر لأقضي الصيف بين يدي خيريه .
أمي الغبيه رفضت أن تختنني ككل نساء قريتنا, شفقت علي جسدي رحمه بي وبهيكلي الضعيف ,
ولكنها ككل القريه مصر لم تشفق علي عقلي .
عقلي مختون , مرقع , عقل بلا موسيقي بلا رقص بلا حريه جنسيه بلا حياه , يرفض الحب والشغف
بساطه الاطفال , يفضل العذريه وينكر الاحتياج الجسدي نيرانه تنطفيء مع يأسه المتجدد .
نساء مختونه العقل تساق الي القبر وحيده دون أن يمسها رجل , دون أن تمسها الحياه
بلا قبله في المساء ولا حضن دافيء في أوقات الاغتراب , مختون هذا العقل مختون ,
SHIT علي علي تلك البلاد , علي المغالطه والقسوه وعقول مزرنخه متعفه متعرعره , من يفهم !!!
الحرمان من أرتداء ملابس جميله وتسريحات متألقه ورياضات بديعه الحرمان من الرقص والحريه الحرمان من الحياه تحول الي متعه يا موتي ........ولكن لماذا ينهون عن الحياه ؟؟
الإجابه ببساطه لأبي وأمي عقل وجسد مختون ,,,,,,,الاجابه ببساطه لان حظي التعس أتي بي
الي مصر القريه مصر العنصريه والاضطهاد , مصر ونيلها الملوث وشعبها المرقع الفقير المهلل
الصامت المحكوم بالسيف .
شعب وقريه أعتادت العبودية أصبحت أبعد ما يكون عن ممارسات الحياه والحب , عن عقل أمرأه حر غير مختون
عقل عفيف مبتعد عن البغاء , لا يعرف البغاء الا اصحاب العقول المختونه والاجساد المختونه .
الفتاه الحره لا تبيع جسدها كل مساء علي مائده الزوا ج او الدعاره .
ولكن حريه وسعاده إناث وذكور وكيف هذا , نريدها امه مختونه جسدا وعقلا
لقد أضعت وقت وجهد كبير في محاربه ختان الجسد للإناث والذكور علي حد سواء, انظر تشاندرا ومقال عن ختان الذكور
http://somethingforthesoul.blogspot.com/2008/05/blog-post.html
لقد كنت غبيه جدا ماذا ينتفع الانسان لو لم يختن جسده حين يختن عقله وتقتل روحه
أي حياه تلك بدون حريه , أي حياه مع القمع والكبت
نعم انها حياه الختان حياه الاغتصاب اليومي والتحرش , حياه العاده السريه والممارسات الخفيه
حياه البغضه والنميمه والفقر والجهل والسحر .
انا مستعده لأن أختن جسدي كما قلت في البدايه في كل صيف علي يد كل خيريه وعلي مسمع وبصر كل
أهل قريتنا المتعرعره مصر والتي أحبها برغم كل هذا .
ولكن لست مستعده ان أختن عقلي يا أشباح الموتي ومتعفني العقول ومحبي الدماء .
يا شعب لا أعرف إن مرت عليه الحياه يوما



الاثنين، 13 أبريل، 2009

أيها الرجال لا للزواج بعذراء




اخاطب اليوم من تبقي من الرجال , أتحدث عن أعداد قليله ولكن لا تشكل الارقام عبر التاريخ اي اهميه , يكفيني جوده وحريه عقول اختارت الحياه .
الحريه تأتي من كل قرار حر يتخذه الفرد بدايه من اختيار نوعيه الطعام الملبس الدراسه شريك الحياه ...اختيارات متعدده ينتهكها المجتمع بحرفيه شديده عبر اجيال .
اليوم انذر كل رجل لينقذ نفسه من هلاوس وغيبيات يروجها المجتمع ليرتشف هو بعد ذلك المرار كل ليله .
والبدايه ...........

مجرد أسئله :

- كيف تأمن يا رجلنا الشرقي لزوجه لم تختارك باراده حره !!
- خبرني رجلنا ما الذي سيمنع تلك الزوجه والتي فككنا قيدها السوليفاني " ارجو متابعه المقال السابق " من مضاجعه رجل أخر تشتهيه !!
- وكيف ستحيا مع تلك الفكره يا رجل رددت لأعوام " طبقي محدش غيري يا كل منه " وكانت تلك المقوله الدافع للزواج بعذراء !!
- وكيف تغامر في ظل الظروف الاقتصاديه واستحاله الزواج حين تتيسر أمورك وتستدين علي زوجه لا تعرف أن كنت ستتوافق معها جنسيا او لا !!
- هل أنت مستعد جسديا ونفسيا ولديك الوقت والمال في حال فشل العلاقه الجنسيه بينك وبين حرمك السوليفان المصون لمرافقه تلك الاخري والتي غالبا في مجتمعنا ستكون عاهره !!
- هل أنت مستعد عزيزي الرجل لتلميحات سوليفانه عديمه الخبره بعد مشاهده فيلم ما او بعد تحدثها مع زوجه صديقك عن قدراته الفائقه , حول قدراتك وفحولتك , يا صاحب الكيان العصبي الهش هل تتحمل جهل أمرأه تظن عن جهل او عن حقيقه تلك التلميحات والتي تنتشر بين النساء أسرع من البرق !!!
سؤال أخير

أي زواج هذا القائم علي التعتيم والظلمه !!!
- أي دافع هذا للزواج , تتزوج لتمارس الجنس بطريقه شرعيه وأمنه , دون أن تعرف أي معلومه عن شريكك الابدي حول احتياجاته وميوله التي ربما يجهلها هو ايضا .
- انها دعاره شرعيه , فالزواج الحقيقي قائم علي إختيار حقيقي وقد ننجح وقد نفشل , ولكنه قائم علي اختيار عقلي يشمل توافق جسدي ونفسي .
- نهايه الامر عزيزي الرجل حين تتزوج عذراء , تأكد إنك تغامربأموالك بصحتك بحريتك مع أمرأه لا تعرفها .
- كيف يكون الشرق مجتمع ذكوري في حين ننتهك بكل حده أهم حقوق الرجل لا في رؤيه عروسه ولكن في التاكد من توافقه الجنسي معها .
- أعلم أن مقالي سيغضب النساء الاتي ترفض ممارسه الجنس قبل الزواج , لهم كل الحق .
- ولكن للرجل ان يعي نتائج تصرفاته يمكنك اختيار فتاه عذراء سوليفانه حقيقه او مزيفه لا تعرفها او فتاه حره تختارك بكل حريه .

- ما اتعس رجال اختاروا الصناديق المغلقه ونساء سمحت لهم بذلك .
- أرجو التعليق من الرجال محبي السوليفنات عديمه الخبره .



السبت، 4 أبريل، 2009

أوهام البكاره





في مجتمع غيبي لا نجد ما نورثه لابنائنا أكثر من مجموعه غيبيات خاليه الطعم واللون والرائحه ,ولكنها محمله بالموت كعاده شعوبنا آليات الموت تصنعنا وتعطينا هذا الكائن الوهمي الكبير المسمي “بالعادات والتقاليد “
حتي الأديان نستخدمها في الطريق لتساهم وبشكل كبير في تصدير آليات الموت من جيل لجيل من انثي لأم .
والنتيجه هي مصر أكثر قبحا ، أكثر فقرا ومرضا ، وعشوائيه وارهابا .اكثر الشعوب تدينا وجهلا صرنا .نعرف عن الصلاه والصوم .. نعرف عن الطقس الكثير والكثير , حريصة كل انثي على تصدير ممارستها الدينيه الي كل جيل جديد .واليكم احد أغرب واطرف الغيبيات التي نحياها .
* أوهام البكارة * :
- اضع معكم بكاره تلك الشعوب علي الصليب لنراها وجها لوجه .
انه الخوف الاكبر في حياه الاسره المصريه , وأكثر الاوهام قذاره عبر تاريخنا العربي من اجل بكاره فتاه قد نلقيها في زيجه مريعه وهي صغيره , من أجل اوهام البكاره نحرمها من رياضات كثيره يمارسها الرجل بكل حرية , نحرمها من حرية التعبير الفني بالرسم او الرقص أو التمثيل ، فكل ذلك يمس حياء الانثي "السوليفانية" ، ويعرضها لخطر فض غشاء البكارة .
- من اجل بكارة فتا ة يجب أن تعود قبل العاشره , من اجل بكارة فتاة يجب ان يموت الحب بين كل مذكر ومؤنث ، فربما يفك قيدها ويحولها الي فتاة ليل أو نهار .
- من اجل بكارة فتاة يجب ان لا تعرف عن الجنس ,يجب ان نحرمها من ابسط المعلومات لتكون اكثر عرضة للاغتصاب والتحرش والضلالات .
- تعتيم يقودها الي جهل كبير بالتوافق الجنسي والذي قد يحدث مع فلان ولا يحدث مع علان ولن تعرف الفتاه رمز سوليفانه قبل ان يزجوا بها في غرفه نوم مع كائن لم تري جسده من قبل , ولن تعرف عن هذا التوافق أبدا فليس لها ان تقارن بين الرجال ، فرجل فتاه سوليفانه هو كل الرجال الي ابد الابدين , أمين .
• انتقام السوليفانه :
- وهل تصمت تلك التي فعلنا بها كل هذا , حرمناها من أبسط حقوقها في المعرفه والاختيار الحر والممارسه الحره ايضا , تلك التي عرضناها لالتهام الكلاب لعدم خبرتها المقصوده لا يا سيدي لن تصمت ستنتقم منكم فيكم انتقامها الشرس ولها أكثر من طريقه :-
1 – الطريقه الاولي للسوليفانه :الاستسلام, الاكتئاب الصامت , الانجاب , الصبر علي الابتلاء , تدمير الذات و الثقه بالنفس وبالتالي تربيه اطفال معاقه نفسيا كما تعودنا من نساء مصر ولاننا شعوب تختار الموت لا نري في تلك الحالة اي مشكله ولكن الطبيعي ان تنسي الانثي العالم وتلتفت لرجلها واطفالها وحاله اليأس الكبير والفقر والمرض الاكبر .وبدم بارد قد ينتهك هذا الاسد الهمام حالتها المتسبب هو وطقوس مجتمعه فيها ليعرف تلك الاخري التي تمردت علي قوالب اسيادها .ملحوظه : الطريقه الاولي هي الاكثر تداول وانتشارا في مصر وتلقي قبول مجتمعي واسع الانتشار .
2 – الطريقه الثانيه للسوليفانه :وهي الطريقه الاكثر مكرا , مكرا بمكر قبحا بقبح يا احبائي ومحاولات يائسه للنجاه , تتمرد الصغيره علي كل الأوامر التي لا يمكن للأحياء الخضوع لها , تلك الاوامر والتي تخص الموتي تدرك الصغيره انها من المستحيل ان تحيا مع الوصايا الألف فتنجو بكل مره تكسر الطقوس الخربه , لتعشق وتقبل وترافق وتمارس الجنس بكل حرية وتحرص علي عدم الحمل , تعرف الحب ولا تعرفه فهي وحيده مشرده في عالم عربي لايستفيد من الخبرات , وقبل زواجها وبأقل مبلغ من المال بأقل تكلفة , تحصل مره ثانيه علي الغطاء السوليفاني الصناعي , في غمضه عين سحر , خداع هذا الأسد المنفوخ أيسر الف مرة من اضحاك رضيع , وعن قريب ستملأ الاسواق غشاء البكارة الصيني صنع خصيصا من أجل مصر , ولتسعد ايها الرجل بنقطه الدماء , ايها الدموي الفاسد لك كل ما تريد .ملحوظه : الطريقه الثانيه في التكيف لا تلقي اعترافا مجتمعيا ولا قبولا ولكنها في السر يا فلا تحتاج تلك الانثي لأي قبول او استحسان مجتمعي المبدأ " طظ فيكم " أو " احترم نظام ليه هو ما احترمنيش !! " .
3 - الطريقه الثالثه للسوليفانه البرئيه :- تصدق في براءة اوهام العفة وعفة الاوهام تنزلق في خضوعها الاختياري لتلك الوصايا , تهذب نفسها قبل ان يهذبها العالم الذي لم يتهذب تخضع وتصنع من القانون اسطوره وولع شخصي , وتجاهد , وتفشل الف مرة فالاسطورة خاوية من المعني والبكارة مجردة من الحق , وسواء تزوجت تلك السوليفانه الثالثه او لا فهي بكر دائما , تصرخ في وجوهكم كفاكم موتا , و ترغب مخلصة في تغيير احد اكبر واطرف الغيبيات المميتة .
اخيرا :اختاروا الحياه واختيارات الحياه , تمردن يا سوليفانات علي عمليات الترقيع واستيراد البكارة من الصين , لا تتزوجن برجل لا يثق الا في نقاط الدماء , الفظوه خارج المحله , ليتطهر ويعود الينا , ليتطهر قبل أن يقترب من محضر النساء الحقيقي , تفضيلنا الاختياري للرجل الواعي المتحضر سيفرز الرجال وبكل حماقه سيقلدون هذا الذي تفضله النساء كما اعتدنا دائما التقليد من قطيع الرجال .تمردن يا سوليفانات وتوقفن عن الانتقام قبل فوات الاوان
وعلي امل أن اري بلادي حرة تختار الحياة وترفض الموت .
يتبع
حورية البحر